اشترك كمؤسسة كبرى






    هل يمكن علاج التوحد؟

    صورة شخصية ل razan
    أكتوبر 11, 2021 

    لقد عرّف الأطباء منذ عقود أن عددًا ضئيلاً من الأطفال الذين تم تشخيصهم باضطراب طيف التوحد يظهر بأنهم تغلبوا عليه. توصلت دراسة جديدة إلى أن بعض الأطفال الذين يعتقد أن لديهم توحد خفيف “يتخطون” التشخيص، لكن معظمهم يستمرون في المعاناة مع اللغة والسلوك. هذه الدراسة ليست الأولى من نوعها لتوثيق حالات “الشفاء” من التوحد.

    لكن ماذا يعني ذلك لهؤلاء الأطفال؟ توصلت الباحثة الرئيسية الدكتورة ليزا شولمان لنتائج تشير إلى أن الغالبية العظمى لا تزال تواجه تحديات وتحتاج إلى دعم. وجد فريقها أيضًا أنه من بين 38 طفلاً “تخطوا” تشخيص التوحد، معظمهم يعانون من حالات أخرى – مثل صعوبات التعلم، اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD)، واضطرابات القلق.

    لماذا تغير تشخيص هؤلاء الأطفال؟

    أحد الاحتمالات هو أن التشخيص الأولي كان خاطئًا ولم يكونوا مصابين بالتوحد من الأساس. ولكن من الممكن أيضًا أنهم استجابوا للعلاج المبكر الذي يهدف إلى دعم نموهم. تعتقد شولمان أن كل الاحتمالين صحيحة. ووضحت شولمان أنه تم تشخيص 569 طفلًا في الدراسة قبل سن الثالثة. وما يبدو وكأنه توحد في طفل يبلغ عامين قد يبدأ في الظهور بشكل مختلف مع نمو الطفل. على سبيل المثال، قد يعاني طفل بالغ من العمر عامين من اضطراب القلق، لكن الأطفال في هذا العمر لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به ويصبح أكثر وضوحًا فقط عندما يكبر الطفل.

    من ناحية أخرى، يمكن أن يساعد العلاج السلوكي المبكر الأطفال المصابين بالتوحد في بناء مهاراتهم الاجتماعية واللغوية، وتخفيف المشاكل السلوكية. لذا فإن الأطفال الصغار الذين يستجيبون قد لا يستوفون معايير التوحد في مرحلة معينة. تعتقد شولمان أن هناك مجموعة من الأطفال ربما لم يصابوا بالتوحد على الإطلاق، وهناك من يستجيب للتدخل المبكر.

    جيمس كونيل هو المدير الأساسي السريري لمعهد دريكسيل للتوحد في فيلادلفيا. وافق أيضًا على أنه عند الأطفال الصغار، قد يكون “من الصعب تحديد” ما إذا كان تشخيصهم توحد أم أي شيء آخر. حسب كونيل، والذي لم يشارك في هذه الدراسة، فإن التأخر في النمو والتأخر اللغوي وقلق الانفصال لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 شهرًا يمكن أن تبدو وكأنها توحد. كما يعتقد أن معظم، إن لم يكن جميع هؤلاء الأطفال، لم يكن لديهم اضطراب طيف التوحد.

    لكن هذا لا يعني أن الأطفال الذين شخصوا بالتوحد بشكل خاطئ لم يستفيدوا من العلاج. يقول كونيل أن الخدمات المبكرة والمكثفة يمكن أن تكون مفيدة جدًا للأطفال المصابين بالتوحد، وأيضًا للأطفال الذين يعانون من تأخر في النمو.

    وفي الواقع، قد يتم تشخيص الأطفال الصغار الذين يعانون من صعوبات في النمو على وجه التحديد بتشخيص اضطراب طيف التوحد حتى يكونوا مؤهلين لمثل هذا العلاج المكثف. تشخيص التوحد يؤهل الطفل للحصول على خدمات -الخدمات التي يحتاجها هؤلاء الأطفال- فيكون الطفل مشخصاً بالتوحد لكن غير مصاب و”الأطباء يعرفون ذلك، الآباء يعرفون ذلك.”

    أحدث النتائج التي نُشرت مؤخرًا في مجلة علم الأعصاب للأطفال، استندت إلى سجلات لـ 569 طفلًا تم تشخيص إصابتهم بالتوحد في مركز أبحاث بين عامي 2003 و 2013. وبعد أربع سنوات، لم يعد 38 من هؤلاء الأطفال يستوفون معايير التشخيص.

    وفقًا لشولمان، كان لديهم جميعًا شيء واحد مشترك. كان لديهم ما بدا في البداية أنه أعراض أكثر اعتدالًا؛ لم يكونوا في الطرف الأكثر خطورة من الطيف.

    وشهد جميعهم تقريبًا تطورات في تشخيصاتهم. 68٪ منهم ما زالوا يعانون من صعوبات في اللغة أو التعلم. تم تشخيص نصفهم باضطرابات سلوكية “خارجية” – مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطراب التحدي المعارض – بينما كان ربعهم يعانون من حالات صحية عقلية “داخلية” ، بما في ذلك اضطرابات القلق واضطراب الوسواس القهري. يعاني طفلان من أمراض عقلية أكثر حدة تشمل الذهان.

    وأضاف الباحثون أن هناك ثلاثة أطفال لم “يضمنوا” أي تشخيص بديل.

    قال كونيل إن هؤلاء الأطفال ربما لم يكن لديهم توحد على الإطلاق. وقال: “يتفق معظم الباحثين على أن الأطفال لا يتم شفاؤهم من التوحد – ولكن يصبح الأمر أقل وضوحًا”.

    ترجم بتصرف

    Reporter, A. N. H. D. (2019, March 19). Can some kids outgrow autism? WebMD. Retrieved October 14, 2021, from https://www.webmd.com/brain/autism/news/20190319/can-some-kids-outgrow-autism.

    اطلع على المزيد
    أبريل 3, 2022 

    أهم 5 نصائح حول التوحد: الدمج في التعليم

    اقرأ المزيد
    مارس 9, 2022 

    10 نصائح يتمنى كل معلم لو كان يعرفها في بداية مسيرته المهنية

    اقرأ المزيد
    توقيع اتفاقية المهيدب
    فبراير 15, 2022 

    مبادرة نوعية لمواجهة اضطرابات اللغة لدى الأطفال في المملكة

    اقرأ المزيد
    يناير 10, 2022 

    عودة الدراسة الحضورية للطلاب والطالبات تعني البدايات الجديدة

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 22, 2021 

    كيف تفيد القراءة الأطفال الأقل من سنة ؟

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 19, 2021 

    لماذا يعتبر عمر السنتين إلى ٧ سنوات مهم لتنمية عقل الطفل؟

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 12, 2021 

    كيف تتأكد من نجاح خطة طفلك التربوية الفردية؟

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 22, 2021 

    أفضل الممارسات لتحسين التربية الخاصة

    اقرأ المزيد