طلب عرض






    الخطة الانتقالية الفردية

    صورة شخصية ل Ynmo team
    أكتوبر 26, 2021 

    البرنامج الانتقالي نقطة محورية بين مرحلتين مهمة في الحياة: بين حياة الطالب في فترة المدرسة، التي يكون انشغال الطالب خلالها مرتبطاً بالتعليم، وبين حياة الإنسان البالغ المستقل التي يتمحور اهتمامه خلالها في العمل أو في عمليات التأهيل للعمل. يساعد التخطيط الانتقالي الشباب من ذوي الإعاقة الذين يتلقون خدمات التربية الخاصة على التخطيط والاستعداد للحياة بعد المدرسة الثانوية، و يجب أن يشتمل برنامج التعليم الفردي (IEP) على خطة انتقالية. يبدأ التخطيط الانتقالي في الوقت الذي يبلغ فيه عمر الطفل 16 عامًا، قد تبدأ بعض الدول هذه العملية في وقت مبكر من المدرسة المتوسطة. بغض النظر عن الوقت الذي يبدأ فيه طفلك، كن متوقعًا أن الخطة ستتغير مع مرور الوقت و ستحتاج إلى مراجعتها مرة واحدة سنويا على أقل تقدير، حيث ستتعرف أنت وطفلك على المزيد حول ما يمكن أن يحمله المستقبل.

    قد تتساءل قبل إعداد الخطة الانتقالية عن:

    1. أين سيعمل طفلك أو كيف سيتم دمجه في كلية أو وظيفة بعد التخرج من الثانوي؟

    2. كيف سيكمل تعليمه أو تطوير مهاراته؟

    3. ماهي الأنشطة المجتمعية التي يندمج بها؟ وكيف يشارك بها؟

    4. أين سيعيش طفلك و ماهو الدعم الذي يحتاجه؟

    5. كيف سيكون وضع طفلك من ناحية المواصلات والتنقل؟

    6. ما نوع الدعم المالي الذي يحتاجه؟

    هناك بعضًا من الأمور التي يجب مراعاتها عند التخطيط للخطة الانتقالية وهي أن تكون الأهداف الانتقالية لبرنامج الخطة التربوية الفردية موجهة نحو النتائج وقابلة للقياس، مشاركة الطلاب بأدوار قيادية في فرق الخطة التربوية الفردية كجزء من تخطيط الانتقال، و أن تكون الأهداف قابلة للتقييم وأن تكون مرتبطة بما يريد الطفل تحقيقه بعد التخرج، ويمكن أن تختلف خطط النقل على نطاق واسع من حيث كيفية إعدادها وطولها وتفصيلها. قد تكون بعض قصيرة مثل فقرات قليلة. البعض الآخر قد يكون بضع صفحات. ولكن يجب أن تتضمن جميع الخطط ما يلي:

    1. وصف لقوة طفلك واهتماماته.

    2. أهداف قابلة للقياس لما بعد المدرسة الثانوية (بما في ذلك المدرسة والعمل والمعيشة المستقلة ، إذا لزم الأمر).

    3. خدمات لمساعدة طفلك على تحقيق تلك الأهداف.

    بمجرد تحديد أهداف الانتقال، سيقرر فريق الخطة التربوية الفردية الخدمات التي يحتاجها طفلك لتحقيق أهدافه. على سبيل المثال ، إذا أراد طفلك الالتحاق بوظيفة بائع في أحد المطاعم، فقد يحتاج أولاً إلى تعلم مهارات معينة في الرياضيات والقراءة ومهارات التواصل والمهارات الاجتماعية. نتيجة لذلك، قد يحتاج الفريق إلى وضع أهداف الخطة التربوية الفردية وتقديم الخدمات المدرسية المتعلقة بهذه المجالات، و قد تتضمن أهداف الانتقال المتعلقة بالحياة المستقلة تعويد طفلك على تحمل المسؤوليات. فيما يلي بعض الأمثلة على ما قد يتعلمه طفلك في مرحلة البلوغ:

    1. العمليات الحسابية وأساليب الدفع (الكاش/ فيزا)

    2. معرفة أسلوب الحديث (البدء والانتهاء)

    3. التعامل مع الأحداث الفجائية (غير الروتينية)

    4. التعرف على تنوع المنتجات حتى يقدم الاقتراحات والشكاوي

    5. إعداد واستخدام التقويم والمواعيد الشخصية ووقت الفراغ.

    نصائح للأهل:

    1. البدء بالتخطيط المبكر والتجهيز لخطة طفلك الانتقالية.

    2. التفكير فيما يريد طفلك أن يفعله في حياته/ أهدافه/ هل يريد الالتحاق بالجامعة أم الحصول على وظيفة؟

    3. التأكد من أن طفلك يتعلم المهارات التي ستحتاج إليها في سوق العمل وفي الحياة خارج المدرسة

    4. إذا طفلك سيلتحق بكلية أكاديمية أو مدرسة فنية فستحتاج إلى التعرف على وسائل الدعم التي ستكون متاحة في الكلية أو المدرسة.

    5. سيحتاج للحصول على الدورات اللازمة لتلبية شروط الدخول إلى الكلية.

    اطلع على المزيد
    نوفمبر 22, 2021 

    أفضل الممارسات لتحسين التربية الخاصة

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 7, 2021 

    استخدام البيانات في سبيل تعلم الطلاب

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 2, 2021 

    ١٠ استراتيجيات صفيّة لضمان تعليم شامل للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 1, 2021 

    كيف تحفز الطلاب على اكتساب المهارات و السلوكيات الجديدة و إبقاء المهارات المكتسبة؟ طرق اكتشاف المعززات

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 1, 2021 

    تعليم مهارات القراءة للأطفال من ذوي الإعاقة الفكرية

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 1, 2021 

    ماذا؟ أين؟ كيف؟ لماذا؟ تنظيم البيئة الصفية

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 1, 2021 

    أثر استخدام استراتيجية التساؤل الذاتي (توليد الأسئلة) على الاستيعاب اللغوي

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 1, 2021 

    استراتيجيات التعامل الصفي مع طلاب فرط الحركة وتشتت الانتباه

    اقرأ المزيد