اشترك كمؤسسة كبرى






    كيف تتحدث مع أطفالك عن كورونا؟

    صورة شخصية ل Ynmo team
    أكتوبر 26, 2021 

    قد يسألك طفلك لماذا لا نذهب إلى المدرسة؟ و ماهو كورونا؟ من المهم أن نتذكر أن الأطفال يتطلعون إلى الكبار للحصول على إرشادات حول كيفية التعامل مع المواقف الصعبة. فإذا بدا الآباء قلقين، قد يزيد القلق عند الأطفال. ينبغي على الأهل طمأنة الأطفال بأن مسؤولي الصحة والمدارس يعملون لضمان صحة الناس. ومع هذا، يحتاج الأطفال أيضًا إلى معلومات وحقائق مناسبة لسنهم حول خطورة احتمال الإصابة وتعليمات ملموسة حول كيفية تجنب العدوى وانتشار المرض. تعليم الأطفال اتخاذ تدابير وقائية إيجابية والتحدث معهم عن مخاوفهم يمكن أن يساعدهم في تخفيف القلق.

    توجيهات محددة

    ابق هادئًا ومطمئنًا

    1.سوف يتفاعل الأطفال مع ردود أفعالك اللفظية وغير اللفظية ويتبعونها.

    2.ما تقوله وتفعله بشأن COVID-19 والجهود الحالية للوقاية والأحداث ذات الصلة يمكن أن يزيد أو يقلل نسبة قلق أطفالك.

    3.إذا كان هذا صحيحًا، أكد لأطفالك أنهم وعائلتكم بخير.

    4.دع أطفالك يتحدثون عن مشاعرهم، وساعدهم في إعادة صياغة قلقهم إلى المنظور المناسب.

    افهم طفلك جيدًا

    1.قد يحتاج الأطفال إلى عناية إضافية منك وقد يرغبون في التحدث عن قلقهم ومخاوفهم وأسئلتهم.

    2.من المهم أن يعرفوا أن هناك شخصًا يستمع إليهم؛ خصص وقت لهم.

    3.أخبرهم أنك تحبهم وامنحهم الكثير من العواطف.

    تحكم بمشاهدة التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي

    1.حد من مشاهدة التلفزيون أو الوصول إلى المعلومات على الإنترنت أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. حاول تجنب مشاهدة أو الإستماع إلى المعلومات المزعجة عند وجود أطفالك.

    2.تحدث إلى طفلك عن كمية القصص حول COVID-19 على الإنترنت التي قد تكون مبنية على شائعات ومعلومات غير دقيقة.

    3.تحدث إلى طفلك عن الحقائق حول هذا الفايروس – هذا يمكنه أن يساعد في تقليل القلق.

    4.مشاهدة تحديثات COVID-19 باستمرار يمكن أن تؤدي إلى زيادة القلق، فتجنب ذلك.

    5.انتبه إلى أن بعض المعلومات موجهة للبالغين ويمكن أن تسبب القلق أو التشويش، خاصة للأطفال

    6.اشرك طفلك في ألعاب أو غيرها من الأنشطة المثيرة للاهتمام بدلا من ذلك.

    تحدّث بلغة بسيطة ومفهومة

    1.لا تتجاهل مخاوفهم، بل وضح أنه في الوقت الحالي عدد قليل جدًا من الناس مصابون بـ COVID-19.

    2.يمكن إخبار الأطفال بأن هذا المرض ينتشر بين الأشخاص الذين هم على اتصال وثيق ببعضهم البعض – عندما يسعل الشخص المصاب أو يعطس.

    3.يُعتقد أيضًا أنه يمكن أن ينتشر عندما تلمس سطحًا أو شيئِا ملوثًا، ولهذا السبب من المهم جدًا حماية نفسك.

    4.للحصول على معلومات صحيحة إضافية، تابع الجهات المختصة مثل وزارة الصحة

    تعامل مع طفلك بشكل ملموس وعملي

    1.شجع طفلك على ممارسة النظافة الجيدة كل يوم – خطوات بسيطة لمنع انتشار المرض:

    2. اغسل يديك عدة مرات في اليوم لمدة لا تقل عن 40 ثانية (يمكن أن تغني أغنية لحساب 40 ثانية).

    3. غط أفواههم بمنديل عندما يعطس أو يسعل وارم المنديل على الفور، أو إرشادهم بالعطس أو السعال في كوعهم. لا تشاركوا الأطعمة أو المشروبات.

    4. تدرب على السلام بقبضة اليد أو الكوع بدلاً من المصافحة. تنتشر الجراثيم أقل بهذه الطريقة.

    5. إن إعطاء الأطفال إرشادات حول ما يمكنهم القيام به لمنع العدوى يمنحهم إحساسًا أكبر بالتحكم في انتشار المرض ويساعد على تقليل قلقهم.

    6. شجع طفلك على تناول نظام غذائي متوازن، والحصول على قسط كاف من النوم، وممارسة الرياضة بانتظام؛ هذا يساعدهم على تقوية المناعة لمكافحة المرض.

    .www.nasponline.org/

    اطلع على المزيد
    أبريل 3, 2022 

    أهم 5 نصائح حول التوحد: الدمج في التعليم

    اقرأ المزيد
    مارس 9, 2022 

    10 نصائح يتمنى كل معلم لو كان يعرفها في بداية مسيرته المهنية

    اقرأ المزيد
    توقيع اتفاقية المهيدب
    فبراير 15, 2022 

    مبادرة نوعية لمواجهة اضطرابات اللغة لدى الأطفال في المملكة

    اقرأ المزيد
    يناير 10, 2022 

    عودة الدراسة الحضورية للطلاب والطالبات تعني البدايات الجديدة

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 22, 2021 

    كيف تفيد القراءة الأطفال الأقل من سنة ؟

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 19, 2021 

    لماذا يعتبر عمر السنتين إلى ٧ سنوات مهم لتنمية عقل الطفل؟

    اقرأ المزيد
    ديسمبر 12, 2021 

    كيف تتأكد من نجاح خطة طفلك التربوية الفردية؟

    اقرأ المزيد
    نوفمبر 22, 2021 

    أفضل الممارسات لتحسين التربية الخاصة

    اقرأ المزيد